نرحب باعضائنا الكرام وبالزوار ونتمى دوماً ان تجدوا مايسركم ويمكنكم التواصل مع المشرف تمام على واتسب وجوال 0505662861 لاي استفسار او مساعدة في الموقع

 

تنبيـــــه هـــام

دعماً من ادارة الموقـع فقـد تـم خفـض سعي المنتدى الى ١٪ على البائـع

ومن يواجه اي مشكلة في التسجيل التواصل على بريد الموقع aghnam@gmail.com

ضع إعلانك هنا


[  ] [ عدد مرات العرض 277397508 ] [ عدد النقرات 43989 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 263816506 ] [ عدد النقرات 0 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 267784809 ] [ عدد النقرات 0 ]
[  ] [ عدد مرات العرض 48417790 ] [ عدد النقرات 0 ]

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 53

الموضوع: (( وقـفـــات تربويـة مع أهـل الحـلال )) صـور ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. أحبتي وساكني مُهجتي أهل هذا البيت العامر بكل علم غانم .. سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته .. أكثرُ

  1. #1
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية راعي حلال وقناصه
    تاريخ التسجيل
    22.08.2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    1,391
    معدل تقييم المستوى
    12

    (( وقـفـــات تربويـة مع أهـل الحـلال )) صـور ..



    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    أحبتي وساكني مُهجتي أهل هذا البيت العامر بكل علم غانم ..

    سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته ..


    وقـفـــات تربويـة أهـل الحـلال صـور mk10587_img_5639%5B1

    أكثرُ ما أرّقَني حين هممتُ بكتابة هذا الموضوع والذي كنتُ أحدث نفسي به منذ فترة طويلة بالكتابة عنه ولو بشيء يسير .. وأتمنى ألا يكون (( للابتوب الجائزة )) أثرٌ قوي في تحريك همتي نحو ما أسعى إليه ! وقد صدق ذاك الرجل العامي حينما قال : الآخرة تبي والدنيا تبي !


    فأقول أيها الأحبة ..

    أخشى ما أخشاه أن يأتي أحد رواد هذا المنبر الكريم زحفاً أو يمشي على قدميه أو راكباً راحلته ومسرعاً ليدخل هذا الموضوع بعد أن إلتقط عنوانه كلمة - تربوية - ومع أهل الحلال .. ظاناً هذا الأخ الحبيب المتعجل أن الكلام عن يدور عن تربية الحلال فيما يتعلق بحظائرها وأعلافها وأدوائها وسبل مداواتها .. وكيفية العناية بها ! ولا شك أننا كأهل حلال نُثمن هذا الأمر ونقدر أهميته لا سيما ونحنُ نحتاج إلى الخبرات الكبيرة والعميقة المتواجدة بيننا ولله الحمد .. ولا أظن أني - بفضل من الله وكرم - سأعجز لو تكلمتُ في هذا الباب بالذات في مجالي وهواياتي التي عشت معها ومارستها حيناً من الدهر يصل إلى قرابة عقدين من الزمان .. ولكني سأدع غيري يخوض في ذلك إقراراً مني أن هذا بحرٌ واسع وقعر عميق وأرى من هو أفضل مني وأحسن ليخوض عُبابه .. ولم أرهم قصّروا في هذا الجانب .. وحيث أننا أخوة نُكمّل بعضنا بعضاً .. فرأيت من المناسب أن أترك الخوض في مسائل التربية للحلال وإنما سأتطرق على نحو مختصر لأمور (( تربوية )) تهم - بإذن الله - أهل الحلال أكثر .. وأحسبُ أني سأقدم لهم ما ينفعهم .. أو على الأقل ما يذكرهم بالشيء الذي سأذكره ..
    فأقول وبالله التوفيق :

    الحلال نعمة من الله .. وتربيته والعناية به رغم ما فيها من التعب والنّصـَـب إلا أنّ فيها من راحة البال وانشراح الصدر الشيء الكثير .. وهذه بحدّ ذاتها نعمة كبيرة .. ولعلنا نرى في مجتمعاتنا القريبة من حولنا أناس يصرفون أموالاً طائلة في أسفارهم ينشدون الأنس والسعادة ولأيام قليلة فقط ! كل ذلك إبتغاء تغيير الجو وإمتاع النفس .. ولعلنا نتفق - كأهل حلال - أننا في كل يوم ندخلُ فيه إلى حظائرنا وأماكن وجود حلالنا نجد الراحة والإستمتاع والجمال .. مصداقاً لقول تعالى (( ولكم فيها جمال )) .. ولا نختلف أن الجمال سبيل للمتعة ..

    الرزق من الله .. فهو الرزاق الكريم والإسترزاق بسبب الحلال .. هذه لها شأن آخر .. وكثيراً ما نخلط بينها وبين التربية وهي وإن كان لها علاقة كبيرة .. إلا أنها ليست لازمة .. بمعنى ليس كل من ربى الحلال يريد الإتجار به والإنتفاع منه .. كثروة تزيد من مدخوله ورصيده المادي .. ودليل ذلك أيها الأحبـة أن بعض من يربي الحلال يملك الملايين .. ولو ذكرت له وسائل تربية غير التي ألِفْ لوجود أخطاء عنده في طرق التربية وأنت تقصد زيادة الأرباح وفرص البيع له ، قاطعك قائلاً : لم أربها لغرض البيع ! .. إذن الإنتفاع المادي من خلال تربية الحلال حظُّ راعيه .. وهذا شأن مختلف وآخر عن (( نعمة التوفيق له كتربية )) فوجود حلال عند الشخص بحد ذاته يضفي عليه الراحة والمتعة وهذا ملحظ يغفل عنه كثير من الأخوة المربين ، فما أجمل تأمله والاستمتاع به منفصلاً عن نتائج التربية المادية .. حتى إذا لم يحصل المقصد المادي من حلاله - وهذا أمر وارد جداً - لا يُعدم نعمة الإستمتاع به كحلال يبهج النفس ويغير من روتين حياة صاحبه .. لاسيما في ظل حياتنا الصاخبة والتي تزداد تعقيداتها يوماً بعد يوم .. والمقصد استشعار ذلك الشيء الجميل دون ربطه بالأمور المادية .. لأنه ليس كل أحد يربي حلالاً لابد أن يستفيد منه مادياً ..


    وقـفـــات تربويـة أهـل الحـلال صـور DSC05445.JPG

    الحلال بأنواعه الكثيرة جميل وجماله متنوع .. وبكل حالاته سواء من كان يربيه في الحظيرة أو يربيه في البريّة .. وقد قال تعالى (( والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون )) .. وليس كما يتصور البعض أن الجمال في نوعيات خاصة من صنف معين لوجود صفات بها .. بل الأمر أعمّ من ذلك حيث يتعلق بالجانب النفسي لدى الشخص .. ليس في هيئتها وبعض المواصفات التي تتوفر بها الدابة الجميلة كما تعودنا على ذلك .. فرواحها ومسراحها له شأن عند أهلها .. يقول ابن العربي : ومن جمالها كثرتها ! بل حتى تقديم الإراحة على التسريح في الآية له معنى عند أهل العلم واللغة .. يقول الزمخشري: لأن الجمال في الإراحة أظهر إذا أقبلت ملأى البطون حافلة الضروع ثم أوت إلى الحظائر حاضرة لأهلها .. فكل شخص له ذائقته الجمالية في حلاله .. فلا نبخس الناس حلالهم .. أو نجادلهم في أذواقهم ..


    إن الله كتب الإحسان على كل شيء .. فما لي أرى بعض أحبتي من أهل الحلال يُقسطون على حلالهم ويظلمونه .. متناسين أنّ في كل كبد رطبة أجـر ! بل نرى هذا أحياناً في الحظيرة الواحدة .. حيث الدابة التي نحب أو نرى أنها مستثمنة في قيمتها تُكرم وتُعزز وتوقر ! وغيرها يقل إكرامها حتى يصل الأمر إلى الجوع الذي يمسها ويؤثر على حالها .. والظلم لا يرضى به الله .. حتى بين الحلال نفسه وتذكرون حديث الشاة الجلحاء التي تقتص من القرناء يوم القيامة ، فالعدل العدل .. وإن العناية بأعلاف الحلال الطيب أمر مهم للغاية وبالذات لمن وسع الله عليه ويقدر على الأفضل .. وسواء كان ذلك لغرض دنيوي أو ديني .. والتقصير عليه يُدخل المُربي في المحظور الشرعي .. ولعلكم أيضاً أيها الأحبة .. لا تنسون قصة صاحبة الهرة التي دخلت النار بسببها ! .. ثم - وهذا مجرب - لا يدري الإنسان في أيّ حلاله تحلُّ البركـة .. فلتكن كريماً على الكل وعادلاً مع الجميع ..


    العناية بالعمالة التي تحت أيدينا وتدير الحلال في غيبتك وحين تكون مشغولاً عنه وإكرامهم .. وفي هذا منفعتين عظيمتين الأولى دينية .. بأن تكسب قلوبهم وتؤثر بأخلاقك العالية على سلوكياتهم وربما على دينهم إن لم يكونوا غيرَ مسلمين .. علماً أن الأولى هو استقدام المسلم فقط .. والمنفعة الثانية دنيوية .. وهي لا شك عائدة على حلالك بالنفع والإهتمام والحرص والعناية من قبل العامل الذي أوليته شيئاً من اهتمامك وتقديرك فشكرَ ذلك الصنيع لك .. ولا ننسَ أن العامل بشر له أحساس ومشاعر .. وأذكر قصة حصلت لي قبل عشر سنوات .. عندما زُرت أخاً من أهل الحلال في عصرية ماتعة في أطراف الرياض .. ولم أجـده ووجدت عاملة ذي الجنسية الهندية .. وسألته عن صاحبي فأفادني بذهابه .. حيث أن زيارتي له من غير ترتيب وموعد .. وعندما ركبتُ سيارتي .. أنطق الله لساني على العادة حينما تريد توديع شخص .. تسأله السؤال الروتيني : توصي شيء ؟ إلا أني في هذه المرة أضفتُ عليها توصي شيء من الرياض يا فلان ؟ وقف العامل متأملاً ومستغرباً ومعبراً عن مشاعر عميقة في نفسه .. فقال لي : شكراً شكراً أنا لي أكثر من خمس سنوات ، لم أجد أحد سألني كما سألتني وقد تجمع الدمع في عينيه .. وكم أثرّ في نفسيتي هذا الموقف .. وأدركتُ أننا نعيش غفلة وربما تعالي خطير لم نشعر به بعد ! .. وهذا لا يليق بالنفس التواقة إلى ربها والمتواضعة إليه والراجية ما عنده سبحانه ..


    غالباً ما ننظرُ إلى نفوق الحلال وهلاكه عندنا نظرة تشاؤم وسخط .. وكأنها عقوبة من الله في كل حال ؟! ونتناسى من نكون ؟ وكيف حالنا مع الله من قبل ؟ .. وحالنا مع الخلق ؟ .. وأننا مقصرون غاية التقصير في واجباتنا الكثيرة .. ولعل هذا الأمر يكون خيرة للمربي .. في دنياه بألا يغتر ويتكبر وينسب الفضل لنفسه .. أو في آخرته بأن كفّر اللهُ ذنوبه وغفر سيئاته .. وما أجمل أن يأتي يوم القيامة والشخص قد مرّ به من صروف الدهر في الدنيا ما يخفف عنه في الآخرة .. وفي الحديث الشريف قول النبي صلى الله عليه وسلم (( لا يزال البلاء بالمؤمن حتى يلقى الله وما عليه من خطيئة )) .. فهل ننظر لهذا الأمر الحاصل والمتكرر معنا في حظائرنا وفي أوقات كثيرة بأنه إما تكفير للسيئات أو رفعةً للدرجات ؟!


    مشكلة أراها متكررة ومتلازمة مع أكثر المربين من أخواني أهل الحلال .. وربما شعروا بها أو وقعوا بها من حيث لا يشعرون .. وقد استزلهم الشيطان حتى سقطوا في براثنها العفنة .. ألا وهي نسبة النجاح والتوفيق والفضل إلى النفس وقدراتها .. من حيث العناية بالحلال والأمهات والمراح والفحل وغير ذلك مما تعرفونه جيداً أيها المربون .. ونتناسى المُنعم المتفضل سبحانه الرزاق ذو العطاء العميم .. وهذا الأمر نفق مظلم .. ولا أبالغ إن قلت أنه يمسّ عقيدة الشخص .. حيث الأولى بكل مربي - وفقه الله - في تربيته وإنتاجه وبيعه وشراءه وعَرْضه .. أن لا يتكبر وينسى نفسه الصغيرة .. بل ينسب النعمة إلى مسديها ومعطيها وهو الله العظيم ..


    الحلال له سحره .. ومن سحره الحلال أنه يسرق الأوقات .. ونحن لا نشعر .. وخصوصاً العاشقين له حتى الثمالة وما أكثرهم ! ولا شك أنّ الإفراط في شيء .. له مقابل في التفريط بشيء آخر .. فما أكثر ما نغفل عن بيوتنا وأهلنا وأولادنا ومن له حق علينا .. ونأخذ من وقتهم الثمين .. لنقضيه بين مظلات الحلال وشبوكه ومعالفه ومن ثم مجالس أهل الهواية الشيّقة ! والمربي راعيٍ وهو مسئول عن رعيته يوم القيامة .. فالبدار البدار .. فالزمن قد تغير وأهل السوء كثروا .. فلنحافظ على رعيتنا الأصيلة .. ولا نقدم عليها أحداً أبداً .. حتى لو كان ( الحلال ) عديل الروح ..


    الحلال ثروة كبيرة لدى البعض .. وقد منّ الله عليهم بالبركات التي تعمر حظائرهم .. وزادهم الله من فضله .. فما لي أرى التقاعس وتشغيل الآلة الحاسبة والتدقيق في مسألة إخراج الزكاةولسان حاله ليت حلالي غير ثمين هذه اللحظة التي أخرج فيها المال لله ؟ .. وما لنا نرى الرجوع إلى الموضوعية في نظرتنا للحلال في هذا التوقيت ؟! وتغيب حينما تنتهي فقرة إخراج الزكاة ؟! أنسينا أن الخير من الله .. وأن الخير كله لله .. هل نسينا أو تناسينا أن الزكاة نماء وزيادة وبركة على صاحب الحلال .. إن أداها على الوجه الشرعي الصحيح .. إذن لنؤدي هذه العبادة والركن العظيم من ديننا على أحسن وجه ودون تقصير وعلى محبة في إخراجها كعبادة عظيمة .. فما ننفق من شيء فإن الله يخلفه .. وهو أكرم الأكرمين ..


    المنافسة جميلة ولها وقع على تحريك الهمم .. وتطوير الحلال .. وضرب الصعاب من أجلها .. لتكون الفائدة عائدة على المنافس بالخير العميم .. هذا إذا كانت منافسة شريفة .. لكن ما لي أرى البعض قد استمعوا لنصائح إبليس .. ووقعوا في حبائله ومكره .. حيث جعلوا من باب المنافسة .. مدخلاً ليلجوا معه وتلجُ معه أحقادهم وضغائنهم على أخوانهم المؤمنين الغافلين .. هل كان الحلال فرَجاً لهم ليمارسوا شرورهم على أخوانهم ويتطاولوا في أعراضهم .. وينالوا منهم بسببه ؟! هل البعير أو الناقة أو الشاة أو العنز سببٌ شرعي للنيل من أخي الذي أكرمه الله بالإسلام وله عِرضه وكرامته التي يجب أن تحترم وتُصان ؟ هل نسينا أن الشيطان أيسَ أن يعبد في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم ..



    هذه الأخيرة ..

    وهذه دونها خرق القتاد .. إلا من وفقه الله .. وكانت عينه على الله ومستشعراً أن الله مُطلع عليه .. حال إتمام عملية بيع أو شراء .. فما أكثر ما نتساهل ونتغافل ونتعامى عن التناصح في البيع والشراء .. والأطم من ذلك إخفاء العيوب لأجل حفنة من المال ستكون جمراً يوم القيامة .. وكأن الشاري لا ذمة له تُعطى ولا ميثاق يُرعى ! وليت شعري هل يرضى البائع الخائن لأمانة البيع أن يكون في مكان الشاري .. وأن يمارس عليه نفس الدور الذي كان هو بطلاً فيه ؟! المسلم الخائف الوجل هو الذي دائماً وأبداً في ( بيعه ) يراقب هذا الحديث والتوجيه النبوي الكريم وهو قوله صلى الله عليه وسلم : (( فإن صدقا وبيّنا بورك لهما )) .. فهل صدق البائع في إظهار عيوب حلاله المبيوع .. وهل صدق الشاري في سداده وعزمه على أعطاء البائع حقه دون مماطلة .. وإن المرء لمسئول عن مطعمه هل هو طيب أم حرام ؟ فالسحت سيذهب للنار لا محالة .. لأنها أولى به !
    [COLOR="Blue"]

    وهذه وقفات مختصرة أحببتُ بها مشاركة أخواني الفضلاء .. سائلاً المولى عزّ شأنه أن ينفع بها وأن تكون لي زاداً يوما ألقاه .. و أن يبصرنا في دنيانا وأن يفقهنا في ديننا .. آميـن ..



    محبكم : راعي حلال وقناصه




    [/COLOR] [/SIZE]



    (( ,rJtJJJhj jvf,dJm lu HiJg hgpJghg )) wJ,v >>


  2. #2
    من كبار الكتاب
    تاريخ التسجيل
    26.07.2008
    المشاركات
    8,526
    معدل تقييم المستوى
    20
    اخي راعي الحلال وقناصة اسم عى مسمى انت فعلا راعي حلال كلمة ومعنى ولا

    يهنون الاخوان وقناص فرص للخير ما اردت ان توصله وصل ولله الحمد من مفاهيم

    واسلوب والتعامل وهذا والله هوه الصح بعينه تسلم يدك واشكرك على هذا الموضوع

    القيم جدا ونحن نعرف ان الدافع لك فى كتابة الموضوع حبك للخير وتوصيل رساله

    لمن اغفل وتجاهل لما ذكرت فجزاك الله عنا كل خير واسال الله ان يجعله فى ميزان

    حسناتك تحياتي المخلصة لك اخي (ابوعلى)

  3. #3
    كاتب نشيط
    تاريخ التسجيل
    01.08.2008
    المشاركات
    109
    معدل تقييم المستوى
    12
    ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااع


    تسقط من قلمي أروع عبارت الشكر لك ولقلمك

    الذي يتجول في منتدنا الرائع وينثر خلفه حروف

    روعة تشعرنا بجمال رسمك ومعني بوحك

    أخي رسمت لنا اجمل العبارات وانقى المعاني

    أثرت بداخلنا ....

    جعتنااا نتلهف لإنتظار ربيعك القادم

    لتبقى اخي تنبض بقلم التواجد وتثمر بكتاباتك النقية لتغرز ثمار البوح القيم

    شكراً لك اخي راعي حلاال وقناصه

  4. #4
    من كبار الكتاب
    تاريخ التسجيل
    11.12.2008
    المشاركات
    1,739
    معدل تقييم المستوى
    12
    لن اشكرك ولن امدحك




    بل ادعي لك واقول اللهم احفظه و وفقه و يسرله امره وبارك له في عواله وماله وحلاله
    اللهم اغفر له واللهم اجعل له في دنياه نور وفي اخرته نور اللهم ارحم والديه
    اللهم ارزقه من حيث لا يحتسب

    تحياتي لشخصك الراقي

  5. #5
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية راعي حلال وقناصه
    تاريخ التسجيل
    22.08.2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    1,391
    معدل تقييم المستوى
    12


    أخي الكريم / أحمد ..
    المشرف العام ..

    حياك ربي أيها الفاضل .. وشهادة أعتز بها .. ولكم الفضل بعد الله .. بأن حركتم هممنا نحو المشاركات البناءة والمثمرة بإذن الله ..

    والشكر لكم على ما تبذلونه في هذا المنبر الكريم من أجل الوصول به إلى القمة ..

    وفقكم الله ويسر أمركم وأعانكم ربي ..

    محبكم : راعي حلال وقناصه ..

  6. #6
    كاتب مبدع الصورة الرمزية أبو سفيان
    تاريخ التسجيل
    17.09.2009
    المشاركات
    1,026
    معدل تقييم المستوى
    12
    أخي الكريم راعي حلال وقناصه ..

    أحاطكم الله بكل خير و حفظكم من كل مكروه يا غالي ..

    شكراً خالصاً من الأعماق أيها النبيل على جميل كلامكم ..

  7. #7
    محظور
    تاريخ التسجيل
    02.12.2009
    المشاركات
    378
    معدل تقييم المستوى
    0
    جزاك الله خيرh1

  8. #8
    كاتب متألق الصورة الرمزية السيد المسافر
    تاريخ التسجيل
    02.06.2008
    المشاركات
    516
    معدل تقييم المستوى
    12
    ماشاء الله لاقوة إلاّ بالله .. نور الله قلبك ياأخي راعي حلال وقناصة وبارك لك فيما أعطاك وزادك من فضله .. آمين .
    سؤالي لكل من قرأ الموضوع (الأخ وفقه الله لكتابة الموضوع ومااشتمل عليه من توجيهات ووفقات ونصائح)... هل اكتفينا بمدح الأخ كاتب الموضوع والدعاء له .. أم أن كل واحد منّا عقد العزم على الحرص في تغيير نفسه والتحول إلى الأحسن ..فياليت شعري كم نقرأ وكم نسمع ولكن من المشمر ومن الحريص لطلب الآخرة

  9. #9
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    07.03.2007
    المشاركات
    18,209
    معدل تقييم المستوى
    32


    موضوع جدا راقي وكلماته فيها الكثير من الفوائد الله لا يحرمك الأجر
    تم تقييم الموضوع
    واعطائه كم نجمه

  10. #10
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية راعي حلال وقناصه
    تاريخ التسجيل
    22.08.2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    1,391
    معدل تقييم المستوى
    12

    تنويه وإعتذار ..

    كتبت أسم المشرف العام ( أحمد ) والصواب ( حمد ) وكلاهما خير واشتقاق واحد ..

    ولكن بحكم أن لغتي غير لاتينية أشكل علي الأمر .. فعذراً عذراً ..

    محبكم : راعي حلال وقناصة ..

  11. #11
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية راعي حلال وقناصه
    تاريخ التسجيل
    22.08.2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    1,391
    معدل تقييم المستوى
    12


    أخي الكريم / أصل الجود ..

    عندي مشكلة أيها الأخ المحترم .. وهي أني لا أستطيع إخفاء تلذذي بقراءة الردود الجميلة والتي تحمل بين سطورها وأحرفها إشراقاً وإبداعاً ومخزون بلاغي بديع ..

    أعترف لك بإسلوبك الماتع وحرفك المميز .. هنا

    والإبداع الحقيقي هو تواجد أمثالك أخي الفاضل ولا يهون بقية الأحبـة ..

    أسعدني وشرفني تواجد يا غالي ..

    أسأل الله أن يستعملنا في طاعته وأن يجعل مسعانا في رضاه ..

    محبك : راعي حلال وقناصه ..




  12. #12
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية لؤلؤة الاعماق
    تاريخ التسجيل
    28.01.2007
    المشاركات
    3,180
    معدل تقييم المستوى
    16
    اخي الفاضل
    راعي الحلال وقناصه
    جزاك الله الفردوس الاعلى
    على طرحك المتميز فأقف اعجابا وتقديرا لانتقاءك موضوع في قمة الروعة والذي يناجي القلوب ويلهب الشعور
    قال تعالى { وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ}
    وقال تعالى في وصف المؤمنين
    { أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ}
    التواضع مع الخادم يؤنسه ويشعر معه بالطمأنينة وعدم الحرج من العسر والفقر والتكبر عليه يوحشه ويشعر بسببه أنه محتقر لا قيمة له فيضطرب ويعيش كئيبا حزينا وقد ذم الله الكبر والمتكبرين وأعد لهم عقابا أليما كما مدح التواضع والمتواضعين ووعدهم الجزاء الحسن

    قالى تعالى {وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }
    (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنه) فلقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رحيما بكل المخلوقات وليس الأنسان فقط ولم يعرف عنه أنه كان يؤذي دابته بأن يضربها أن يجوعها أو يحمل عليها ما لا تطيق من الأثقال بل أنه نهانا عن ذلك كله صلى الله عليه وسلم بل أخبرنا صلى الله عليه وسلم بأن الله تبارك وتعالى يحاسبنا على معاملتنا للحيوانات كما يحاسبنا على معاملتنا للأنسان.

    تقبل تحياتي وتقديري العميق لك يا اخو الوفا



  13. #13
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية عاشقة الخيل
    تاريخ التسجيل
    17.12.2009
    المشاركات
    1,465
    معدل تقييم المستوى
    11
    ماشاء الله ابداع مميز
    بارك الله فيك e1

  14. #14
    من كبار الكتاب الصورة الرمزية راعي حلال وقناصه
    تاريخ التسجيل
    22.08.2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    1,391
    معدل تقييم المستوى
    12


    أخي الكريم / الحاشد الهمداني ..

    بل أنت بالغت في مدحي بدعائك أيها الطيب ..

    فكثر الله من أمثالك .. ويسر لك الخير كله ..

    وشرفني حضورك ..

    محبك : راعي حلال وقناصه ..

  15. #15

    تاريخ التسجيل
    20.01.2006
    الدولة
    القصيم - عنيزة
    المشاركات
    12,459
    معدل تقييم المستوى
    10
    بيض الله وجهك
    جزاك الله خير فهي الكلمه التي تجزل بها المدح للشخص

    موضوع قيم ومميز وفالك التوفيق لكل خير
    حافظك الرحمن وكم قل اخي المسافر لنقم بما يلزم بالموضوع فليس قراءة فقط بل تطبيق باذن الله تعالى

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •